أخبارأخبار االسودان

شمال دارفور تعلن حالة الطوارئ في “كولقي” وتدفع بتعزيزات عسكرية

الفاشر: الطابية
قررت حكومة ولاية شمال دارفور فرض حالة الطوارئ على بلدة “كولقي”، التي شهدت مؤخراً اشتباكات دامية بين قبائل عربية وحركات مسلحة، كما قررت إرسال تعزيزات عسكرية، في محاولة منها لإنهاء لبسط الأمن وإنهاء النزاع.
ووفق موقع “سودان تريبون”، فقد سقط ما لايقل عن 13 شخصاَ بين قتيل وجريح في نزاع وقع بين مسلحين وقوة من حركة تجمع قوى تحرير السودان، ومكونات من قبائل عربية، حيث تبادل الطرفان الاتهامات حول البدء بإطلاق النار.
وتشهد المنطقة نزاعات مستمرة بين مزارعين ورعاة بسبب الزراعة في مسارات الرعاة وحرق مخلفات الزراعة بعد الموسم على يد المزارعين مما يتسبب في إتلاف المراعي الطبيعية.
وقالت لجنة أمن ولاية شمال دارفور، في بيان، السبت؛ إنها قررت “جعل مناطق كولقي وقلاب والبلدات المجاورة لها، مناطق طوارئ يمنع فيها التجمع والتحرك دون أذن”. وأشارت إلى أنها أرسلت تعزيزات عسكرية على متن 45 سيارة لتنضم إلى القوة الموجودة بمناطق الأحداث.
وأعلن البيان عن تشكيل لجنة تحقيق بقيادة النيابة العامة، فيما سحبت القوات غير المنضوية تحت مظلة القوات المشتركة من مناطق النزاع.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى