أخبارأخبار االسودان

السودان: الملء الثاني لسد النهضة أصبح أمراً واقعًا.. ونعمل على تقليل الآثار

الخرطوم: الطابية

قالت الحكومة السودانية، إن الملء الثاني لسد النهضة أصبح أمراً واقعاً، وأنها تعمل على تقليل آثاره. وترأس رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، اليوم الاثنين، اجتماع اللجنة العليا لسد النهضة، والذي ترحم في بدايته على فقيدي البلاد الشاعر الكبير محمد طه القدال والقاص والصحفي عيسى الحلو.
وأطلعت اللجنة على استعدادات السودان بشأن جلسة مجلس الأمن المخصصة للنظر في قضية سد النهضة والمزمع عقدها الخميس المقبل، حيث أمن الاجتماع على موقف فريق التفاوض ودعا إلى تكثيف الاتصالات مع الدول المعنية وفي مقدمتها تونس، كينيا، النيجر بالإضافة إلى فرنسا التي ترأس جلسات مجلس الأمن خلال شهر يوليو الحالي.
وأخذ الاجتماع علماً بنتائج الاتصالات التي قامت بها دولة الإمارات العربية المتحدة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة السودان، مصر وإثيوبيا، ورحبت اللجنة العليا بالجهود الإماراتية وعبرت عن استعداد السودان للتعاطي إيجابياً مع هذه الجهود.
وأُحيط الاجتماع بتطورات العمل في تشييد سد النهضة وتأثير ذلك على الملء الثاني والذي أصبح أمراً واقعاً، وشدد في هذا الصدد على استمرار الإجراءات الاحترازية لتقليل الآثار السالبة لعملية الملء الثاني مع مواصلة الجهود الدبلوماسية للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. القوة تنشء الحق من عدم …..وتحميه حتي يستمر حق

    كم بالحري حق مصر والسودان في نهر النيل الذي بدأ منذ نشأة النيل قبل مليون سنة أو يزيد ….

    لذلك لابد من ارسال حملة عسكرية ضخمة لاحتلال إثيوبيا وتدمير الجيش الأثيوبي تدميرا تاما للحد الذي لا تستطيع الرد علي هذه الحملة حتي نهاية هذا القرن وتمكين الامهرا لحكم إثيوبيا وتدمير قبيلة الاروموا……لماذا الرط والعجن الكثير….لابد من ارسال حملة عسكرية ضخمة بقوة تدميرية عالية ثم بعد الاحتلال ضم منطقة بني شنقول للسودان بموجب اتفاقية يمكن ان تراجع كل ٢٠١ سنة ؛ مصر تحتفظ بقاعدة عسكرية ضخمة أبدية بالاتفاق مع قبيلة الامهرا وذلك لحماية الامهرا وحسن إدارة السد أو تدميره حسب رأي خبراء الأمن القومي المصري وايضا خبراء وزراء الري في البلدين….
    والغرض رفع حصة السودان من مياه النيل الي مالايقل عن ٥٥ مليار متر مكعب من المياه لزوم مشاريع وخطط تطوير القطاع الزراعي كذلك رفع حصة مصر في مياه النيل لتصبح ١١٠ مليار متر مكعب من المياه لزوم مشاريع وخطط تطوير القطاع الزراعي .
    رغم ان تعداد سكان إثيوبيا حوالي ١٥٠ مليون نسمة …والحرب معهم ستكون قاسية الا انه لابد منها…وتدمير ونزع سلاح قبيلة الاروموا….حتي يستقر الوضع في إثيوبيا…ومن المهم عمل عدة مشاريع زراعية ضخمة في إثيوبيا والاستثمار الزراعي والتجاري وتسويق المنتجات المصرية في السوق الأثيوبي…؟؟؟؟طبعا خلال ما تبقي من هذا القرن كل الاستثمارات في إثيوبيا لاسترداد تكلفة هذه الحرب المقدسة .علي المصريين ارسال نصف مليون جندي والسودان يفتح أراضيه ويعزز بحوالي ١٥٠ ألف جندي ……….. ارجو معرفة رأيكم في هذه الأفكار التي اعلم انكم علي علم بأكثر منها…..والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى