أخبارأخبار االسودان

الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف السودانية إلى الانخراط فى حوار لإنهاء الأزمة السياسية

الخرطوم: الطابية

 

دعا الاتحاد الأوروبي، الأطراف السياسية السودانية إلى الانخراط فى حوار جاد لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد.

واستقبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري اليوم الخميس، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي انيتي ويبر.

وقالت المسؤولة الأوروبية، وفقا لبيان صادر عن مجلس السيادة “هناك أرضية مشتركة بين الفاعلين في المشهد السوداني على محتوي وقضايا الحوار، ولابد من تسريع خطواته، نسبة للأوضاع الاقتصادية التى يمر بها السودان، إلى جانب عدم الاستقرار الذي يشهده الاقليم”.

وأضافت “تم خلال اللقاء التوافق على المبادئ العامة للحوار بين الأطراف السودانية، وضرورة تسريع وتيرته، على أن يفضي إلى توافق، تشكل بموجبه حكومة يقودها المدنيون، وإجراء الانتخابات بنهاية الفترة الانتقالية”.

وأبانت ويبر أن اللقاء استعرض بعمق عملية الأمن والاستقرار في الإقليم، على خلفية الأهمية الخاصة للسودان في ذلك.

وقالت “إن السودان بلد مهم جدا في الإقليم، نسبة لموقعه الرابط بين الساحل والصحراء، وان الاستقرار والأمن فيه، لا يشكل أهمية للسودانيين وحدهم وإنما مهم لاستقرار كل الاقليم”.

وعبرت ممثلة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، عن تطلعها، لأن ترى جهود الحوار السوداني تثمر، فى عودة سريعة إلى المسار الانتقالي، ومن ثم إجراء انتخابات، بنهاية الفترة الانتقالية.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى