أخبارأخبار االسودان

بعد أكثر من عامين.. وجدي صالح يكشف إبراء ذمته المالية: امتلك بيتاً من طابقين وسيارة “صني”

الخرطوم: الطابية
بعد أكثر من عامين من عمل لجنة التمكين، كشف محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة الرئيس المناوب لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 89 واسترداد الأموال العامة، عن تلقيه طلباً وكشف بيان من جهات الاختصاص العدلية لإقرار ذمة مالية مبينا أنه قام بالرد بتقديم إقرار بكافة ما لديه من ممتلكات.
دعا سليمان، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة مساء أمس الخميس، إلى تعميم فكرة إقرار الذمة لتصبح تقليدًا وسياسة عامة يشمل كافة قطاعات المجتمع العسكرية والمدنية ورجالات السياسة والاعلاميين.
ومن جهته قدّم عضو اللجنة وجدي صالح كشف إبراء ذمة مالية له ولممتلكاته عبر الإعلام، وقال “أمتلك بيتا مكون من طابقين في أم عشر جنوبي الخرطوم، وعربة صني موديل 2007 “، وقال إنه مستعد للمساءلة القانونية في حالة مخالفة أقواله لما قدم من معلومات في هذا الخصوص معبرًا عن ضرورة أن يقوم جميع أعضاء اللجنة بتقديم كشف حساب لممتلكاتهم.
وتساءل المراقبون عن جدوى تقديم إقرارات الذمة المالية لمسؤولين في الدولة، بعد أكثر من عامين من مزاولتهم عملهم؟!.. خاصة إذا كانت هناك ثغرات قانونية كبيرة تشوب أعمالهم، من أظهرها الطريقة التي تقوم اللجنة بموجبها بوضع يدها على الأموال وأصول المؤسسات التي تصدر قرارات بمصادرتها، حيث تم السيطرة على أغلب تلك المؤسسات بدون عملية تسليم وتسلُّم رسمية توضح حجم تلك الأصول، والأجهزة والمعدات داخل المؤسسات المصادرة.
مؤخراً اتهم نادر العبيد رئيس منظمة زيرو فساد، وجدي صالح وبعض أعضاء لجنة إزالة التمكين، باستلام رشاوى بمبالغ كبيرة لعمل تسوية مع بعض المؤسسات والشخصيات التي أصدرت اللجنة قرارات بحقها.. وفي الأثناء يجري التحقيق مع بعض العاملين بلجنة التمكين في بلاغات استلام رشاوى من شركة صينية، لذات الغرض.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى