أخبارأخبار االسودان

عشرات المصابين في مصادمات بين قوات إسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين على الحدود مع القطاع

وكالات: الطابية
خلّفت مصادمات، وقعت أمس السبت، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، بين متظاهرين فلسطينيين قوات الاحتلال الصهيوني، خلفت عشرات المصابين بينهم شرطي إسرائيلي وصبي فلسطيني في الثالثة عشرة من عمره كلاهما إصابته خطيرة.
وقالت مصادر فلسطينية إن القوات الإسرائيلية أصابت بطلقاتها أكثر من عشرين فلسطينياً، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن المتظاهرين كانوا يقذفون الحجارة والمتفجرات على الجنود الإسرائيليين مما أدى إلى تعرض أحدهم لإصابة بالغة.
وقالت وزارة الصحة في غزة إن الصبي المصاب حالته حرجة لأن إصابته في الرأس، مضيفة أن 41 مدنياً تعرضوا لإصابات مختلفة.
وقال الجيش الإسرائيلي إن مئات من “مثيري الشغب” حاولوا تسلق سياج حدودي مع القطاع، كما قذفوا مواد متفجرة، بينما حاول البعض الاستيلاء على سلاح أحد الجنود.
وأطلقت القوات الإسرائيلية وابلاً من قنابل الغاز المسيلة للدموع على المتظاهرين الفلسطينيين.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه عمل على تفريق المتظاهرين مستعيناً بالذخيرة الحية عند الضرورة.
وأضاف الجيش أن أحد عناصر الشرطة الحدودية تعرض لإصابة خطيرة بطلق ناري صوّب إليه من قطاع غزة، وأن الجندي الآن يتلقى علاجاً في مستشفى. وتعهد مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي بـ”مواصلة استخدام كل القوة والحزم ضد أولئك الراغبين في إيذائنا”، حسب قوله.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى