أخبارأخبار االسودان

( التربية) : امتحان الشهادة لم يكشف.. ما حدث خطأ إداري سوف تتم محاسبة مرتكبيه

الخرطوم: تسنيم عبد السيد
نفت وزارة التربية والتعليم الإتحادية، تعرض امتحانات الشهادة السودانية للكشف، وأكدت على أن إعادة امتحان مادة الدراسات الإسلامية لا يعني كشف الامتحان، وإنما سدًا للذرائع ولضمان نزاهة وشفافية الامتحانات.
وقال المدير التنفيذي للوزارة سامي الباقر ل( الطابية) إن الامتحانات تجري على مستوى عالي من الحفظ والأمان ولم تتعرض للكشف، وأن ما حدث في منطقة النهود خطأ تتحمله جهات إدارية وستتم محاسبتها على التقصير وإنعدام الدقة والحذر.
في وقت أشار الباقر أن كافة الاستعدادات قد إكتملت لإعادة امتحان مادة الدراسات الإسلامية يوم ” السبت”، وأنه قد تمت طباعة الامتحان البديل تمهيدًا لتوزيعه على مراكز الامتحانات داخل وخارج السودان.
يُذكر أن وزارة التربية والتعليم قد قررت ” الاثنين” إعادة امتحان مادة الدراسات الإسلامية، وذلك بسبب توزيعه عن طريق الخطأ للطلاب بعدد من مراكز النهود، في يوم امتحان مادة التربية الاسلامية، وتم جمعه فورًا وتدارك الأمر، كان ذلك قبل أربعة أيام من موعد امتحان مادة الدراسات الإسلامية.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى