أخبارأخبار االسودان

الجبهة الثورية تعقد مؤتمرها بالدمازين ..والعدل والمساواة تصفه بـ “غير الدستوري”

الخرطوم: الطابية
تواصلت أمس السبت جلسات المؤتمر التداولي الأول للجبهة الثورية، بمدينة الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق، بحضور عدد من قيادات الفصائل المنتمية للجبهة الثورية على رأسهم رئيس الجبهة الهادي إدريس عضو مجلس السيادة الانتقالي رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، والطاهر حجر عضو المجلس السيادي رئيس حركة التحرير والعدالة، وأسامة سعيد المتحدث الرسمي باسم الجبهة الثورية، رئيس مؤتمر البجا المعارض.
فيما غابت عن المؤتمر حركة العدل والمساواة بقيادة د.جبريل إبراهيم وزير المالية والاقتصاد الوطني، التي رفضت المؤتمر ووصفته بـ “غير الدستوري” وأعلنت أنها لا تعترف بمخرجاته.
وطرح المؤتمر، الذي بدأت جلساته يوم الخميس الماضي تحت شعار “السودان أولاً”، طرح مبادرة لحل الأزمة السوداني وصفت بـ “المتكاملة”، مصحوبة بخارطة طريق ومصفوفة جداول زمنية للتنفيذ.
وقال المتحدث باسم الجبهة الثورية أسامة سعيد إن المبادرة سيتم طرحها على جميع القوى السياسية والفاعلين في مشهد البلاد السياسي، خاصة شركاء الفترة الانتقالية المنصوص عليهم في الوثيقة الدستورية، بإعتبار ان الجبهة الثورية شريكٌ وعضوٌ أصيلٌ في المعادلة السياسية بالبلاد،وليست وسيطاً.
وقالت حركة العدل والمساواة، في بيان لها أمس السبت، إنها ليست طرفاً في الاجتماع الذي يشارك فيه بعض أطراف من الجبهة الثورية، وأنها في حلٍ عن أي قرارات تصدر عنه، واتهمت مكونات بالثورية باختطاف القرار وتجيير التحالفات السياسية لصالح أجندات تنظيمات أخرى تتعارض وأهداف الوحدة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى