أخبارأخبار االسودان

محكمة غندور والجزولي.. عبد الله سليمان يدلي بأقواله للقاضي و”الحواتي” يقاطعه “يا زول ماتكذب أنت حالف قسم”

الخرطوم: الطابية

خصصت جلسة محاكمة إبراهيم غندور ومحمد علي الجزولي، التي انعقدت أمس الخميس واستمرت نحو “6” ساعات، إلى الاستماع للمسؤول السابق بلجنة إزالة التمكين المجمدة المقدم معاش عبد الله سليمان، باعتباره شاهد اتهام.
وكان الحواتي، قد أقر في جلسات سابقة، أن أقواله التي أدلى بها أمام النيابة جاءت بضغط من عبد الله سليمان عبد الله ووكيل النيابة أحمد سليمان العوض.
وشهدت جلسة الأمس، مقاطعة الحواتي لافادة عبد الله سليمان، أكثر من مرة بقوله “يازول ما تكذب انت حالف قسم”.
وقال عبد الله سليمان في شهادته للمحكمة، أن عماد الدين عثمان الحواتي، حضر لمقر لجنة ازالة التمكين قبل نحو أسبوعين من القبض على المتهمين في 29 يونيو 2020م، وطلب مقابلته شخصياً وقال أنه يملك معلومات مهمة وخطيرة جداً على حد قوله، وتابع سليمان بقوله أنه التقى الحواتي للاستماع لتلك المعلومات لكنه رفض الحديث عنها بالاستقبال وأصر أن تكون بمكتبه، موضحاً أنه وبالفعل اقتاد الحواتي لمكتبه وعرّفه بنفسه بأنه الأمين العام للحراك الشعبي الموحد (حشد)، وأن لديه معلومات عن اجتماعات عقدت لـ(8) أحزاب وتنظيمات وأجسام من بينها كتيبتان أميرهما محمد نافع علي نافع بمركز التواصل للتدريب الذي يخص د. محمد عبد الكريم، واجتماعات أخرى تُعقد بمسجد جامعة أفريقيا العالمية ومزارع بالعليفون، وأخرى عُقدت بعمارة أولاد عدلان بالسوق العربي الخرطوم، وقال الحواتي بحسب شهادة عبد الله سليمان، أنّ الهدف من الاجتماعات تقويض النظام الدستوري وتنفيذ اغتيالات، وإحداث تفجيرات، وإثارة الإرهاب، وعمل تظاهرات خلال موكب مليونية 30 يونيو 2020م، في تلك الأثناء قاطع المتهم الخامس (الحواتي) شاهد الاتهام عبد الله سليمان، وظل يردِّد من داخل قفص الاتهام بالمحكمة: (يازول انت حالف قسم).
وكان عماد الحواتي الشاهد الرئيسي في قضية إبراهيم غندور وأنس عمر ومحمد علي الجزولي وآخرين، قد أقر إن جميع الاعترافات التي أدلى بها لادانة المتهمين في القضية أملاها عليه وكيل النيابة أحمد سليمان والمقدم عبد الله سليمان التابع لشرطة لجنة التمكين وإن المتهمين في القضية غير مذنبين .
وقال الحواتي في إفادات مثيرة أمام المحكمة في وقت سابق، إنه تم ابلاغه من أن الهدف من العملية دي “عمل قرصة بسيطة لناس المؤتمر الوطني” على حد تعبيره وشدد الحواتي في افاداته على انه تم تضليله وان المتهمين أبرياء. وقال الحواتي ان هذه القضية تسببت في فقده لوالدته التي أصيبت بجلطة توفيت على اثرها.. كما فقد أسرته حيث طالبت زوجته بالطلاق.. وانهار الحواتي ودخل في موجة من البكاء مما اضطر القاضي لرفع الجلسة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى