أخبارأخبار االسودان

خبير اقتصادي: الكساد وتدني القوة الشرائية هو سبب انخفاض مؤشر التضخم في فبراير  

الخرطوم: الطابية

عزى الخبير المصرفي دكتور لؤي عبد المنعم انخفاض مؤشر التضخم الذي أعلن عنه الجهاز المركزي للإحصاء في فبراير الماضي، في ظل ارتفاع أسعار السلع، إلى حالة الركود والكساد بسبب تدني القوة الشرائية للمواطن، والامتناع عن الشراء.

وقال دكتور لؤي ، في تصريح لـ (سونا)، إن زيادة معدل التضخم ليس بسبب زيادة العرض من النقود بل بسبب شح الاحتياطات من العملات الأجنبية،

وانخفض معدل التضخم في فبراير 2022م مسجلاً 258.40% مقارنة بمعدل 259.79% لشهر يناير، بانخفاض قدره 1.39 نقطة وفقاً للجهاز المركزي للإحصاء.

وأشار د. لؤي إلى أن زيادة معدل التضخم بدأت في العام 2017م عندما ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من 693.5 مليار جنيه في نهاية 2016 الى 957.5 مليار في نهاية 2017م، وأدى ذلك إلى زيادة حجم الاستيراد والطلب على الدولار في السوق الموازي وكانت الصادرات مستقرة نسيبا ولم تزد بسبب معوقات لوجستية وزيادة في الجبايات وعدم التوظيف الأمثل للتمويل، مما أدى إلى تقليل في الصادرات وعدم تغطية مقابلة الطلب على الدولار لأجل الاستيراد.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى