أخبارأخبار االسودان

في خطاب تأريخي.. الميرغني يعود للبلاد ويطرح مبادرة لجمع الشمل

الخرطوم: الطابية

أعلن رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي ومرشد الطريقة الختمية، مولانا محمد عثمان الميرغني، عن طرح مبادرة لتحقيق وفاق وطني شامل لا يستثني أحداً، ودعا قادة الأحزاب وقيادة الدولة للم شمل السودانيين وتجنيب البلاد والعباد المخاطر والمهددات.

وأعلن الميرغني في خطاب وجهه للسودانيين مساء اليوم الجمعة عبر فيديو من مقر إقامته بجمهورية مصر العربية، أعلن عودته للبلاد، مشيراً إلى أنه كلف نائبه في الحزب جعفر الصادق الميرغني للوصول للسودان قبله للتنسيق بشأن الوحدة الاتحادية وطرح مبادرته للمسؤولين وقادة الأحزاب.

وقال الميرغني في خطابه، أن السودان يمر بمرحلة دقيقة ما يستدعي من الجميع التوجه نحو الوفاق الوطني الشامل لتجنيب البلاد والعباد المخاطر والمهددات، وأضاف “نعلن مع بعض القوى السياسية والمخلصون من أبناء شعبنا طرح مبادرة وطنية تجمع القواسم المشتركة وندعو كافة القوى السياسية والمجتمعية للوقوف خلفها ونناشد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة وكافة مكونات الشعب السوداني إلى حوار سوداني سوداني جامع دون اقصاء لجهة حتى تتحقق قيم ثورة ديسمبر المجيدة مع التمييز الإيجابي للشباب والمرأة”.

وتابع الميرغني في خطابه “إننا ندعو كافة الاتحاديين إلى مباركة وتأييد العمل التنسيقي المشترك كمرحلة أولى للوحدة الاتحادية والاسهام في كافة القضايا الوطنية حتى نحقق أمال وتطلعات جماهير شعبنا نحو العدالة والسلام والحرية”.

وترحم الميرغني في خاتمة حديثه على أرواح شهداء الثورة وطالب بضرورة إعلان نتائج التحقيق في جريمة فض الاعتصام.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى