أخبارأخبار االسودان

بسبب الهدام.. مواطنو الجيلي يخوضون معركة لتغيير اتجاه تيار النيل ويطلبون الدعم

الجيلي: الطابية

قالت اللجنة العليا لدرء هدام الجيلي، انه تم تنفيذ “4” كواسر صخرية بتكلفة بلغت 400 مليون جنيها، وذلك في محاولة لتغيير اتجاه تيار النيل المتسبب في تآكل الضفة الشرقية المحازية لمدينة الجيلي، إلى جانب كسر وتسوية للضفة بين التربة وكواسر ثابتة بصخور أسمنتية.

وقال عقيل أحمد ناعم، سكرتير اللجنة العليا لدرء الهدام، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إن الهدام أبتلع 80% من أراضي مزارعي مدينة الجيلي الواقعة على بعد 45 كيلو من الخرطوم، مما أصبح يشكل خطراً على نحو حياة 3 آلاف أسرة بالمنطقة يتحملون دفع وقود الآليات التي تعمل في بناء كواسر صد الهدام بالمنطقة.

من جانبه أكد طارق المبارك مسؤول الاتصال باللجنة العليا والمستشار القانوني، تمسك سكان مدينة الجيلي بأراضيهم والعمل على التصدى للهدام، لافتاً إلى التفاف أبناء مدينة الجيلي بالخارج إلى قضية الهدم من خلال المساهمة في عمل اللجنة التي قررت قيام نفرة لأبناء الجيلي، وكافة أهل السودان، إلى جانب القيادات السياسية للمشاركة في الجلسة التفاكرية يوم 19 مارس من الشهر الجاري بصالة دوسة بشارع النيل عند الثانية عشر ظهراً، وذلك دعماً لخيار البقاء، مشدداً على أهمية احترام حق مواطني مدينة الجيلي في البقاء والعيش والصمود، كما صمد أهل توتي والقاش.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى