أخبارأخبار االسودان

تجمع العاملين بحقل بليلة النفطي يعلن وقوع تخريب واسع بالحقل والشرطة تنفي خروجه عن السيطرة

غرب كردفان: الطابية

أعلن تجمع العاملين بقطاع النفط، عمليات تخريب واسعة بحقل بليلة النفطي بولاية غرب كردفان، محملاً وزارة الطاقة والنفط مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع بمربعات الإنتاج، وسلامة العاملين.

وتناقلت وسائل الإعلام صوراً تبين حجم التخريب الذي وقع في منشآت الحقل التي طالت، بحسب متابعين، عدد 12 بئر بترول.

ومن جهته أكد مدير شرطة ولاية غرب كردفان، أن حقل بليلة “النفطي” لم يخرج عن السيطرة الأمنية وأن كل الحقول تعمل في الإنتاج، نافياً ما قاله التجمع عن استهداف مطار بليلة (الجمعة) بقذائف RPG.

وكان التجمع، أعلن قبل أيام تدهور الوضع الأمني بمربع 6، حيث قامت مجموعة مسلحة يوم الإثنين الماضي بالهجوم على طوف تغيير وردية العاملين بحقل بليلة بوحدة المعالجة المركزية، ونجم عن الهجوم إصابة ثلاثة من العمال بالرصاص الحي. وأشار إلى أنه تبعت الهجوم مجموعة من الأحداث التخريبية من حرق وتخريب للآبار، وتعد على حقل شركة شارف وإغلاقة لساعات ثم أخيرا استهداف مطار بليلة بقذائف RPG.

وقال اللواء إيهاب عبد الحميد في تصريح نقله عنه موقع (باج نيوز): “لا توجد معلومات حول هجوم مسلّح على المطار، ولم يتوقّف الإنتاج في حقل بليلة، وتوقّف في حقل واحد يسمى البرصاية وتم إطفاء الشعلة في أقل من ساعة ثم اُستؤنف العمل”.ونوه إلى أن العمالة المحلية لديها مطالب بالتوظيف في الشركات.

وأكد مدير شرطة الولاية إصابة موظفين اثنين الأسبوع الماضي برصاص أثناءً تغيير وردية العاملين، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تبحث عن الأشخاص وراء الهجوم، وقال: (بعضهم متفلتون وآخرون من العمالة المحلية).

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى