أخبارأخبار االسودان

الحكومة السودانية: حفظ حقوق الإنسان جزء من وصايا الإسلام

الخرطوم: الطابية

أبلغت عضو مجلس السيادة، سلمى عبد الجبار، الخبير المعني بحقوق الانسان بالسودان، أداما دينق، أن صون حقوق الإنسان، أكدها الدين الحنيف وأصبحت مرتكزاً لأخلاق وعادات وقيم الشعب السوداني.
وجددت عضو مجلس السيادة، إلتزام السودان برعاية حقوق الانسان بالبلاد.
وأطْلعَت خلال لقائها بمكتبها بالقصر الجمهوري اليوم الأربعاء، الخبير المستقل المعني بحقوق الإنسان، السيد أداما دينغ، بحضور مدير عام قوات الشرطة الفريق أول عنان حامد، اطلعت على القرار الصادر من مجلس السيادة والخاص بتشكيل لجان تحقيق في كل الأحداث التى تلت إجراءات ٢٥ أكتوبر، مؤكدة أن حق المحاكمة العادلة مكفول للجميع، مبينة أن الإعتقالات التي تمت مؤخرا كانت نتيجة لأوامر قبض ومواد جنائية دون تدخل من جانب الحكومة.
وطالبت عضو مجلس السيادة، مجلس حقوق الإنسان بالتواصل المستمر لدعم برامج بناء القدرات للمنظمات المهتمة بحقوق الإنسان ، وعبرت عن تفاؤلِها بنجاح مثل هذه اللقاءات، منوهة إلى أن الإختلاف طبيعة بشرية، وأن التحلي بالروح الوطنية يسهم في تجاوز الخلافات وأضافت “ليس هناك أي حرمان لمتهم في الحصول على المساعدة القانونية والمحاكمة العادلة وكافة الحقوق”.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى