أخبارأخبار االسودان

لجنة الترتيبات الأمنية تشكو من قلة الموارد لتنفيذ عملية الدمج وتتحدث عن فتح اتفاق جوبا

الخرطوم: الطابية

كشفت اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية، إمكانية فتح اتفاق سلام جوبا لادماج حركتي الحلو وعبد الواحد، حال وافقا على السلام.

وأكدت اللجنة، في مؤتمر صحفي بمقر وكالة السودان للأنباء اليوم الخميس، الالتزام باتفاق جوبا للسلام والتمسك ببنوده وذلك إنطلاقا من تأكيدات خلو سجل المراقبين العسكريين من تسجيل خرق أمني واحد في هذا الخصوص.

وأوضح الرئيس المناوب للجنة العسكرية العليا، سليمان حقار، أن المقصود بعدم وجود خرق للاتفاق هو أن الجانبين الجيش والحركات المسلحة لم تشهد حالات اشتباكات بينهما، مشيرا إلى أن ما يتم من حالات انفلات في بعض الأماكن هو حالات فردية معزولة.

ودعا صندل، كافة الأطراف التي لم توقع على اتفاق سلام جوبا – عبد الواحد محمد نور، وعبد العزيز الحلو – للاسراع بالإنضمام لركب السلام، مشيرا إلى أنهم بقلوب مفتوحة مستعدون لإنضمامهم لعملية تفاوض حتى لو إقتضى الامر إعادة النظر في الاتفاق الحالي برمته وتشكيله على أساس جديد.

وأشار صندل إلى أن عملية التسريح والدمج والدعم اللوجستي ونزع السلاح مكلفة للغاية وتتطلب توفير دعم مادي، داعيا المجتمع الدولي للإسهام في توفير ذلك الدعم المالي لاكمال تنفيذ كافة بنود الاتفاق.

وفي رد لسؤال عن هل تم البحث في جانب “تغيير العقيدة القتالية للجيش” أجاب أن عملية تغيير العقيدة العسكرية تتطلب التروي وإيجاد آلية تعني بالجانب القانوني وإعادة التأهيل النفسي والمعنوي ومن ثم ايجاد الرؤية التي من شانها استيعاب كافة المتغيرات في هذا المنحى.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى