أخبارأخبار االسودان

ارتفاع حالات الإصابة بمرض الكلازار بولاية القضارف

القضارف: الطابية
أكدت إدارة مكافحة نواقل الأمراض بوزارة الصحة ولاية القضارف ارتفاع حالات الإصابة بمرض الكلازار بالولاية، نتيجة لكثافة انتشارالذباب الرملي، الناقل للمرض.
قالت الأستاذة ياسمين التوم أبوبكر مدير الإدارة إن مؤشرات المسوحات الحشرية الدورية لناقل المرض أكدت وجود كثافة عالية لناقل المرض، نسبة لغياب أنشطة المكافحة خلال السنوات الأربع الماضية، مما أدى لارتفاع في حالات الإصابة بالكلازار بالولاية. وأشارت إلى أن عدد الإصابات بلغ خلال العام 2021م (2973) حالة، مقارنة مع (2137) حالة خلال العالم 2020م ، فيما بلغت الوفيات (69) حالة خلال العام 2021م، مقارنة مع (38) حالة وفاة خلال العام 2020م.
ودعت الأستاذة ياسمين حكومة الولاية ممثلة في وزارة المالية لتوفير الدعم اللازم والكافي لعمليات المكافحة المتكاملة لناقل المرض والحد من الانتشار، مشيرة إلى أن توفير العلاج إذا لم يصاحب بمكافحة فعالة فلن ينجح في وقف انتشار المرض، لافتة إلى أن أنشطة المكافحة يجب أن تكون متكاملة وتغطي مناطق الانتشار من غير تجزئة.
وأرجعت ياسمين انتشار المرض بالولاية للظروف الطبيعية التي تمثل بيئة مناسبة لتكاثر ناقل المرض؛ من وجود التربة الطينية المتشققة، وأشجار الطلح والهجليج، التي تمثل الملاذ الآمن للذبابة الرميلة بالإضافة لوجود المزارعين والصيادين والفحَّامة الذين يتزامن عملهم مع فترة نشاط أنثى الذبابة الرملية.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى