أخبارأخبار العالم

فلسطين تعلق الاعتراف بإسرائيل وتضع شروطا

وكالات: الطابية

 

قرر المجلس المركزي الفلسطيني، اليوم الخميس، وقف التنسيق الأمني بأشكاله المختلفة وتعليق الاعتراف بدولة إسرائيل، لحين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية ووقف الاستيطان.

وأعلن بيان للمجلس وقف التنسيق الأمني بأشكاله المختلفة مع إسرائيل، مطالبا بتحديد ركائز عملية للاستمرار في الانتقال من مرحلة السلطة إلى الدولة ذات السيادة.

ودعا المجلس إلى إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية وممثلية منظمة تحرير فلسطين في واشنطن، رافضا بقاء تعهدات الرئيس بايدن نظرية دون تطبيق.

وقال فيصل أبو شهلا، عضو المجلس المركزي الفلسطيني، إن قرارات المجلس المركزي الأخيرة ليست جديدة، وقد اتخذت قبل ذلك منذ العام 2015، مشيرا إلى أنها رد طبيعي على عربدة إسرائيل وعدم وفائها بتعهداتها وعدم التزامها بأي اتفاق فضلا عما ارتكبته مؤخرا من مذبحة في نابلس.

وأشار أبو شهلا إلى أن ما قيل عن أن القرارات جاءت فقط لامتصاص الغضب الشعبي الفلسطيني أو استعراض إعلامي، ليس صحيحًا بالمرة، وإنما هو قرار طبيعي كرد فعل للممارسات الإسرائيلية وهو موقف حقيقي.

وأضاف أبو شهلا أن القرار اتخذ قبل ذلك في ظل ظروف مختلفة عن هذه الظروف، فقديما جاء تحت ضغوط أمريكية وأوروبية ومن الرباعية وغيرها.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى