أخبارأخبار االسودان

صحيفة سودانية تكشف معلومات صادمة حول أسباب الجرائم بالداخليات الجامعية للطالبات

الخرطوم : الطابية

كشفت صحيفة اليوم التالي، في عددها اليوم، معلومات صادمة حول الجرائم داخل داخليات والطالبات، وحالات الاغتصاب التي وقعت مؤخراً في بعض الداخليات بولاية الخرطوم.

وفي تحقيق صحفي نشرته الصحيفة اليوم الأحد، نقلت مصدر بالصندوق القومي لرعاية الطلاب، عن أن إقدام الحكومة الانتقالية في عهد حمدوك على حل ما كان يعرف بـ “إدارة السلامة الطلابية” أو ما سُمي لاحقاً بـ “المتابعة الطلابية”؛ ساعد في ارتفاع حالات الاغتصاب والجرائم التي تحدث بالداخليات الجامعية للطالبات.

وقال المصدر إن الإدارة، التي كان يشرف عليها ضباط من جهاز الأمن والمخابرات والأمن الطلابي، كُوِّنت من أجل حفظ الطلاب من شبكات الغلو والتطرف والإرهاب والدعارة وتجارة الجنس، وأكد أن الإدارة دربت عدداً من الكوادر المدنية العاملة في حرس الداخليات.

وكشف المصدر أنه بعد سقوط النظام السابق تم حل هذه الإدارة وسحب جهاز الأمن ضباطه منها، فضلاً عن الاستغناء عن الكوادر المدنية، بل وحتى الشرطة الجامعية تم طردها.

وكشف التحقيق عن جملة من الانتهاكات والحوادث التي تعرضت لها طالبات الداخليات الخاصة والعامة التابعة للصندوق القومي لرعاية الطلاب بولاية الخرطوم.

ونقلت الصحيفة عن إحدى الطالبات تسكن داخلية بمنطقة السوق العربي تسمى (أم معبد )، فضلت حجب اسمها “إن الداخلية تعرضت لعملية سطو من أحد اللصوص، وتكررت عملية السطو ثلاث مرات خلال شهر واحد، حيث كان اللص يقوم بكسر الأقفال ويصعد إلى الطابق الأول دون أن يعترضه أحد، مشيرة إلى أن الإدارة تقوم كل مرة بتغيير الأقفال وبتدوين بلاغ ضد مجهول، ولم يتم التوصل لأي معلومات حول اللص”.

ومؤخراً نفذت طالبات داخلية حجار بأم درمان، اعتصاماً، احتجاجاً على انعدام الأمن وتردي الأوضاع في الداخلية، عقب حادثة اغتصاب ونهب تحت تهديد السلاح، تعرضت لها طالبة داخل الداخلية، من قبل أحد المتفلتين، في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء الماضي.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى