أخبارأخبار االسودان

أسرة القتيل أوهاج: ابننا لم يقتل في مظاهرات وناشطين تاجروا بقضيته

الخرطوم: الطابية

قالت أسرة القتيل أوهاج طه حسين، الذي أعلن ناشطون تابعون لقحت ولجنة أطباء السودان، أنه ضمن شهداء مظاهرات الخميس الماضي.

قالت أسرته في بيان اليوم السبت، أن أوهاج قتل بطلقة أمام منزله وأنه غير منتمي سياسياً وحافظ للقرءان، وأنه كان بالمنزل، حيث لم يخرج في مظاهرة ولم تكن هناك مظاهرات بالقرب منه، وأكد البيان أن ناشطون، نشروا صورة ليست له وادعوا أنها لأوهاج وأنه قتل خلال التظاهرات.

وفيما يلي تنشر “الطاببة” البيان كاملاً توضيح هام وبيان للناس

بعد الرضاء بقضاء الله وقدره فى مقتل الشهيد إن شاء الله أوهاج طه علي الطيب بطلق ناري أصابته وهو بداخل منزله بدار السلام المغاربة.. نريد نحن أهل الشهيد أوهاج طه على الطيب أن نوضح الحقائق الآتية:

أولاً: الشهيد أوهاج من أبناء الهدندوة السمرأر لم يقتل فى مظاهرات السادس من يناير ولا علاقة له من قريب أو بعيد بأى مظاهرات أو نشاط سياسى وإنما هو عامل وحافظ للقرآن ويمارس حياته بصورة عادية.

ثانيا: الصورة المنشورة في الوسائط لشاب يحمل علما ليست صورة الشهيد أوهاج وإنما تم التكسب الرخيص باسمه من قبل نشطاء مجهولين.

ثالثا: نطالب الشرطة السودانية والأجهزة المختصة بالتحقيق في ملابسات مقتل إبننا اوهاج وتقديم الجاني للعدالة.

العمدة / طاهر على حامد

عمدة السمرأر

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى