أخبارأخبار االسودان

عبد الواحد محمد نور: اعتقال العسكريين لقادة “الحرية والتغيير” مسرحية لإعادة إنتاج الشراكة

مواقع: الطابية
وصف رئيس ومؤسس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور الاعتقالات التي نفذها العسكريين، عقب انقلاب 25 أكتوبر، ضد أعضاء ووزراء “الحرية والتغيير” لا تعدو كونها مسرحية من العسكريين لإعادة إنتاج الشراكة.
وقال نور، في حوار مع موقع دارفور 24، إن العسكريين توقعوا أن يستقبل الشارع قادة”الحرية والتغيير كالأبطال“ بعد الخروج من المعتقلات.. لكنهم تفاجأوا!!.. وتساءل نور عن ما أنجزه تحالف”الحرية والتغيير“ خلال فترته في الحكم، حتى يصبح مهدداً للعسكريين؟!!.. وأردف “هل طرحوا قضية الجيش المهني، هل فتحوا ملف العدالة، هل حققوا السلام”؟.
واعتبر عبد الواحد أن “الحرية والتغيير” هي نفس العقل الصفوي الذي أنتج الأزمات، وتابع: “الحرية والتغيير” اختزلت الثورة اختزالاً مخلاً وحولتها لمحاصصات، وهي نفس القوى السياسية التي منحت البشير عمراً أطول، اختطفت الثورة ومنحت نفسها شرعية غير حقيقية وعقدت صفقة مع لجنة البشير، والآن بين أيدينا النتيجة، مضيفاً أنه “على الحرية والتغيير الوقوف خلف الشارع”.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى