أخبارأخبار االسودان

الشرق الأوسط: توقعات بتقديم قادة الجيش السوداني تنازلات مهمة لتفادي عقوبات أمريكية

صحف: الطابية
وتوقعت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، أن قادة الجيش السوداني، قد يقدمون تنازلات مهمة تفادياً لفرض عقوبات أمريكية محتملة على السلطات العسكرية السودانية، بسبب إجراءات 25 أكتوبر، التي أدت إلى الإطاحة بسيطرة أحزاب الحرية والتغيير من السلطة، وفقاً لمصادر قريبة من الاتحاد الأوروبي.
وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي بالكونغرس قد أقرت، أول من أمس، مشروعين؛ أحدهما يطالب بفرض عقوبات على «المسؤولين عن زعزعة الاستقرار في السودان»، والآخر يتعلق بـ«قانون ديمقراطية السودان» الذي يتضمن «عقوبات ملزمة» ضد المسؤولين عن زعزعة الانتقال إلى الحكم المدني.
ونقلت الصحيفة عن المصادر ذاتها أن سفراء الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، لدى لقائهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مؤخراً، تمسكوا باستعادة هياكل الحكم المدني المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية لعام 2019 قبل الدخول في أي تفاوض جديد حول الدعم المقرر تقديمه لاقتصاد البلاد، موضحين أن ذلك مرهون بإجراءات «بناء ثقة مقنعة وتحقيق إجماع وطني حقيقي».
وأضافوا أن الدعم الاقتصادي والسياسي الذي يقدمه الغرب للسودان يستهدف تحقيق شعارات الثورة «حرية وسلام وعدالة».
أرجعت المصادر، بحسب الصحيفة، «غضب» رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، وتحذيره لبعثات دبلوماسية – لم يحددها – بعدم «التحريض ضد الجيش، والتدخل في شؤون البلاد»، إلى تزايد الضغوط الغربية المطالبة بإعادة الأوضاع إلى ما قبل تولي الجيش السلطة في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى