أخبارأخبار االسودان

حزب التحرير: لا عسكرية ولا مدنية بل خلافة إسلامية تقيم الحكم الاسلامي

الخرطوم:نجاة
أكد حزب التحرير.. ولاية السودان انهم ليسوا مع العسكرية ولا المدنية بل مع الخلافة الإسلامية التي تقيم الحكم على أساس مبدأ الإسلام وتؤسس لنهضة صحيحة، مضيفا أن اعتصام المتظاهرين أمام القصر الجمهوري، ودعوة الحرية والتغيير المجلس المركزي لتظاهرات في الحادي والعشرين من اكتوبر، وكل هذه الأزمة ماهي إلا صراع بين العسكر والمدنيين.
ووصف الحزب الصراع بأنه صراع على كراسي الحكم، مضيفاً أن الطرفين يتنافسان للفوز بثقة الكفار المستعمرين لتنفيذ أجندتهم في هذا البلد.
وقال حزب التحرير، في بيان له تحصلت عليه الطابية ، إن الأمة هي صاحبة السلطان، لذا تعقد البيعة لخليفة المسلمين الذي يستمد سلطة حكمه ذاتيا من الأمة، مضيفاً أن الأمة لا تسترضي حزبا ولا تكتل أحزاب ولا أي صاحب قوة، مؤكدا أنه لا مكان للمحاصصات ولا الترضيات في ظل الخلافة..وأكد الحزب أن الحكم مسؤولية وأمانة وليس غنيمة يصطرع عليها العملاء وأدوات السفارات.
ولفت حزب التحرير إلى أن خليفة المسلمين هو قائد الجيش، والقوى المسلحة هي قوة واحدة، مضيفا أنه لا وجود لجيش أو شرطة أو دعم سريع أو جهاز مخابرات منفصلة عن بعضها، مضيفاً أنه يحق للدولة أن تقاتل كل من حمل السلاح، ويمنع أن تكون للأحزاب علاقة مع السفارات الأجنبية.
وأكد حزب التحرير أن إغلاق الطرق والإضرار بالناس حرام شرعا، بغض النظر عن عن دعاوى الظلم والتهميش والمطالبة بالحقوق ..مؤكداً أن العمل السياسي على أساس الإسلام هو الأداة المنضبطة لرفع الظلم وتغيير الأنظمة الفاسدة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى