أخبارأخبار االسودان

الحكومة توافق على طلب المحكمة الجنائية افتتاح مكتب لها في السودان

الخرطوم: الطابية
أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الخميس، موافقتها على طلب المحكمة الجنائية الدولية فتح مكتب لها في الخرطوم.
وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم أسد خان، قد طلب من الحكومة السودانية، الإسراع في فتح مكتب للمحكمة بالخرطوم.
وقال مستشار رئيس الوزراء عمر قمر الدين، في تصريح صحفي عقب لقاء كريم خان برئيس الوزراء إن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلب من رئيس الوزراء بأن تسرع الحكومة في خطوات افتتاح مكتب للمحكمة الجنائية الدولية في البلاد، وانه سيعود إلى السودان بعد تقديم تقريره لمجلس الأمن الدولي في ديسمبر من هذا العام.
وأوضح قمر الدين، أن رئيس الوزراء، أبلغ المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، أن حكومة السودان ستتعاون مع المحكمة بكل شفافية، وأنها بصدد التوقيع والمصادقة على ميثاق روما قريباً، بحسب صحيفة “التغيير” السودانية.
من جانبه، أكد رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن زيارة وفد المحكمة الجنائية تعتبر شهادة على التغيير الذي تحدثه عمليات الإصلاح الشامل في السودان الجديد.
وبحسب مصادر إعلامية، فإن مهمة المكتب لن تقتصر على الاتصال والتنسيق، بل تتعدى إلى بقية أعمال المحكمة مثل مباشرة التحقيق، واستكمال التحريات الخاصة بالمطلوبين، حيث تنوي جلب محققين وممثلي ادعاء بما يمكنها من الاستماع للشهود والضحايا وفحص الأدلة لتسريع وتيرة العمل.
والأربعاء، قررت الحكومة السودانية تسليم الرئيس البشير واثنين من مساعديه، للمحكمة الجنائية الدولية، ورهنت ذلك بموافقة الاجتماع المشترك للمجلس السيادي ومجلس الوزراء.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى