أخبارأخبار االسودان

ورشة بالخرطوم حول مكافحة الإرهاب تنظمها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي

الخرطوم: الطابية
أنعقدت، أمس الاثنين بالخرطوم، بشراكة من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب، انعقدت ورشة تحت عنوان “دور الإعلام ووسائل الإتصال في مكافحة الإرهاب”، شارك فيها عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين،وممثلين للشرطة وجهاز المخابرات العامة والإستخبارات العسكرية، والقوات المسلحة، ووزارة العدل ومنظمات المجتمع المدني.
وتعتبر هذه الورشة هي السادسة ضمن برنامج دعم الحكومة الإنتقالية في مجال مكافحة الإرهاب ورفع قدرات الأجهزة الأمنية والعسكرية والتشريعية والعدلية والذي يتبناه مكتب مكافحة الإرهاب ومركز مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة وبتمويل كامل من الإتحاد الأوربي.
تناولت الورشة الإطار القانوني السوداني لخطاب الكراهية، من خلال ورقة قدمها الفريق (شرطة معاش) عادل العاجب، بجانب ورقة عن دور الإتصال والإعلام في مكافحة خطاب الكراهية، قدمها الأستاذ فيصل محمد صالح مستشار رئيس الوزراء.
بينما شارك ممثل اليونسكو في الورشة بالحديث عن خارطة الطريق الوطنية لإصلاح وسائل الإعلام لمكافحة والتطرف العنيف وخطاب الكراهية، وتطرق ممثل المكتب القطري للمفوضية السامية للأمم المتحدة بالسودان لحماية حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب، فيما تناول ممثل مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب لمنع التطرف العنيف عبر إستراتيجية الاتصال.
ويرى مراقبون أن تركيز الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في برامج دعم الحكومة الانتقالية، على موضوع مكافحة الإرهاب، يستهدف بالأساس وضع خطط لتحجيم العمل العمل الإسلامي، من خلال محاصرة الخطاب الإسلامي، بعد أن ثبت تأثيره في مواجهة مخططات الهيمنة الغربية.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى