أخبارأخبار االسودان

الشيخ الطيب الجد يدفع 3 مذكرات يناهض فيها القوانين الجديدة

الخرطوم : نجاة حاطط
كشف القاضي الشيخ الطيب الجد ، خليفة سجادة الطريقة القادرية بأم ضواً بان، عن تقديمه ثلاث مذكرات، معارضة للقوانين والتعديلات التي أجازتها وزارة العدل مؤخرا، وتتعارض مع الإسلام.
وتأتي هذه الخطوة، من الشيخ الطيب الجد، في حراك يضطلع به، مؤخراً، عدد من دعاة الإسلام في السودان والمشتغلون في حقل الدعوة الإسلامية، على اختلاف رؤاهم وتباين مشاربهم وتنوع مدارسهم الفكرية والفقهية، من أجل إلا تمس قوانين الشريعة الإسلامية من قبل وزارة العدل في ظل الحكومة الانتقالية الحالية التي تحكم البلاد وفق الوثيقة الدستورية زهاء العاامين.
وأوضح الخليفة الطيب الجد، لبعض أجهزة الإعلام ومنابره، أن المذكرات الثلاث التي قدمها، تهدف لمناهضة القوانين التي أجازتها وزارة العدل مؤخراً، التي تتعارض مع الإسلام ودستوره الشامل وشريعته السمحة تحقيقا للإعجاز القرآني الباهر (ما فرطنا في الكتاب من شيء).
الجدير بالذكر أن الشيخ الطيب الجد قاض معروف في السلك القضائي، وهو حفيد العباس النجل الأكبر للشيخ العبيد محمد ود بدر مؤسس الخلوة والمسيد الشهير بأم ضواً بان والنخيرة بشرق النيل، وأحد أمراء الثورة المهدية المعدودين في تحرير الخرطوم وفتحها الأكبر في السادس والعشرين من يناير 1885.
وقد الشيخ الطيب الجد خلف الشيخ الراحل عثمان ود بدر في خلافة جدهما الأكبر الشيخ العبيد ود بدر، وترأس الشيخ الطيب، المجلس الأعلى للتصوف، ويشبه العديد من المراقبين والعارفين بشؤون السجادات الصوفية في السودان الخليفة الحالي لسجادة ود بدر الشيخ الطيب الجد في موقف الشيخ الطيب الداعم لمسيرة التيار الإسلامي العريض في السودان، والمناهض للتيار العلماني بالبلاد بموقفه سلفه الصالح الراحل الشيخ الطاهر ود بدر أحد مؤسسي جبهة الميثاق الإسلامي، بُعيد ثورة أكتوبر1964 في أكبر تحالف عريض من نوعه في عقد الستينيات من أجل الضغط على حكومة الديمقراطية الثانية لإقرار الدستور الإسلامي؛ ضم جماعة الإخوان المسلمين وجماعة أنصار السنة المحمدية وبعض الطرق الصوفية والمستقلين، مما أثمر عنه إجازة الجمعية التأسيسية الدستور الإسلامي في مرحلة القراءة الثانية، ولكن قطع ذلك الطريق القاصد نحو الاحتكام إلى الشريعة الإسلامية الغراء، انقلاب 25 مايو1969 م بقيادة العقيد جعفر نميري ليستولي الانقلاب المغامر على مقاليد السلطة صارخا بلافتاته الحمراء المتجهة جهة اليسار، في أول عهد حكمه.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى