أخبارأخبار االسودان

السيول والأمطار تدمر (١٧٠) منزلا وتخلف خسائر فادحة غربي نيالا

عد الفرسان: الطابية
وقف والي جنوب دارفور، موسى مهدي، اليوم السبت، ميدانيا على حجم أضرار السيول والأمطار التي ضربت مدينة عد الفرسان غرب نيالا، وتسببت الأمطار في خسائر كبيرة، حيث بلغت عدد المنازل المتضررة أكثر من (170) منزلا بجانب نفوق مئات الحيوانات.
وقال مهدي في تصريح صحفي، إنهم وقفوا من خلال الزيارة التفقدية على أوضاع الأسر المتضررة من السيول والامطار من الناحية الصحية والمعيشية، مؤكدا إسناد حكومة الولاية لمحلية عدالفرسان من أجل تجاوز المحنة وتدارك الموقف لتفادي المخاطر الصحية والبيئية .
وأشار الوالي إلى إصدار توجيهات عاجلة لفتح المجاري وتصريف المياه الراكدة إلى خارج المدينة بجانب توجيه الكوادر الصحية للقيام بدورها فى مجال إصحاح البيئة وعمليات الرش ومكافحة الباعوض والحشرات والعمل على تدارك مخاطر اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي.
ومن جهته لفت رئيس غرفة طوارئ الولاية بوزارة البنى التحتية المكلف الطيب عبدالرحمن الى استجابة الغرفة لنداء المتضررين بالسرعة الفائقة ، حيث أرسلت فريقا للعمل الاسعافي فى فتح المجاري وتوصيل المعينات بجانب الجهود التي قامت بها لجنة طوارئ المحلية في عملية الاصحاح البيئي، كاشفا عن تدمير (106) منازل كليأ و(57) منزلا آخرين تأثروا جزئا بجانب تدمير تام لعدد(153) مرحاضا.
وعزا الطيب أسباب السيول إلى التخطيط غير السليم للمدينة، داعيا إلى عمل خارطة هيكلية وإعادة تخطيط المدينة بعيدا عن ضفاف وادي عد الفرسان.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى