أخبارأخبار االسودان

مواطنون يستولون على سيارتين تتبعان للجيش بغرب دارفور

الجنينة: الطابية

انتهت احتكاكات بين مواطنين وأفراد من القوات المسلحة بغرب دارفور، إلى استيلاء المواطنين على سيارتين عسكريتين تتبعان للقوات المسلحة بمحلية بيضة بغرب دارفور.
وقال المدير التنفيذي لمحلية بيضة، محمد إبراهيم، إن قوة عسكرية من القوات المسلحة وصلت المحلية لحماية سيارات تتبع لإحدى المنظمات الدولية تحمل مواد إغاثة، وذكر إبراهيم أن سيارات هذه القوات كانت تسير بسرعة شديدة وسط شوارع المدينة الأمر الذى دفع أحد زعماء الإدارة الأهلية وأحد الضباط الاداريين إلى الاحتجاج على هذه السرعة، وسط الأحياء المأهولة بالسكان.
وتابع “عناصر من القوة رفضوا ذلك الاحتجاج واعتدوا بالضرب على رجل الإدارة الأهلية وتلفظوا بكلمات نابية، الأمر الذي أدى الى وقوع اشتباكات بينهم والمواطنين الذين كانوا متواجدين في سوق المنطقة”.
وذكر المدير التنفيذي بحسب دارفور24، أنه نتيجة لذلك سيطر المواطنون على سيارتين عسكريتين بهما أسلحة دوشكا، قبل أن تفلح تدخلات أهلية وأخرى من الحكومة المحلية في إعادة السيارات العسكرية، بينما فُقدت 6 بنادق كلاشنكوف، وأوضح إبراهيم أن الأمور في المنطقة عادت إلى طبيعتها.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى