أخبارأخبار االسودان

الشيخ الطيب الجد: يدعو السودانيين للمشاركة في حراك 30 يونيو لوقف انهيار البلاد

الخرطوم: الطابية
دعا الشيخ الطيب الجد ود بدر، خليفة أم ضواً بان، السودانيين للخروج في مليونية 30 يوينو، الموافق اليوم الأربعاء، دعا السودانيين للتعاون والوقوف وقفة رجل واحد ضد الحكومة القائمة حتى إسقاطها، والمجيء بحكومة صالحة.
وقال الشيخ الطيب، في تسجيل مصور لقناة طيبة الفضائية أمس الثلاثاء، إن الوضع القائم في السودان لا يرضي الله ولا يرضي رسوله، وإن الحكومة أعلنت عداءها مع الله وعداءها مع الرسول وعداءها مع الكتاب، واصفاً الحكومة الانتقالية بأنها لا دين لها ولا خلق ولا مُثل ولا إنسانية ولا مروءة، وأنها لا تصلح بحال من الأحوال، مضيفاً أن الناس يعيشون في ضنك وتعب ومشاكل لا حصر لها ولا عد، دعاهم لأن “يتعاونوا ويقفوا وقفة رجل واحد ضدها حتى تسقط وتأتي حكومة صالحة.
وقال الشيخ الطيب الجد، إن على السودانيين أجمعين أن تجتمع كلمتهم، وأن تتوحد صفوفهم، وأن يتفانوا وينسوا كل شيء، مؤكداً أن هذا وقت اجتماع الناس، وقال إننا إذا اجتمعنا لن يغلبنا شيء.
وتترقب الخرطوم اليوم، حراكاً كبيراً لإسقاط الحكومة الانتقالية، دعت إليه قوى سياسية ووطنية، وناشطون، بمختلف المشارب، من أجل إسقاط الحكومة الانتقالية، التي أثبتت فشلها الذريع في كل الملفات، والدعوة لقيام حكومة طوارئ من كفاءات وطنية لوقف الانهيار الذي تتعرض له البلاد، والترتيب لانتخابات مبكرة، ورفع الداعون لحراك الثلاثين من يونيو شعار “أختونا”، الذي يعني “ارحلوا وغادرونا”.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى