أخبارأخبار االسودان

مستشار حمدوك: نخشى من الصدام في ٣٠ يونيو

الخرطوم: الطابية
أكد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، فيصل محمد صالح، وجود خلافات داخل المكون العسكري، قال انها تشكل خطورة على البلاد ووحدتها وسلامتها.
وشدد في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق، اليوم الأربعاء، على ضرورة إصلاح المنظومة العسكرية وإعادة تأهيلها، وأوضح أن آلية تنفيذ المبادرة التي طرحها رئيس الوزراء متروكة للتشاور، مضيفاً أنها ربما تكون ممثلة لكل المؤسسات التي لديها علاقة بالانتقال والكيانات السياسية والاجتماعية المختلفة، مشيراً إلى أن القوات المسلحة لعبت دوراً سياسياً بعد الثورة يجب أن ينتهي بنهاية الفترة الانتقالية لتتحول لواجبها المهني، قاطعاً بأن مبادرة رئيس الوزراء يمكن تطويرها خلال النقاشات المختلفة وإذا تم اجماع من الأفضل أن تتحول لميثاق يوقع عليه الناس ثم التطبيق.
وأبان فيصل أن المشاورات مستمرة، مؤكداً أنه تم التواصل مع عدد من الجهات وأضاف أنه خلال أسبوعين إلى ثلاثة يمكن أن تكتمل كل المشاورات.
ونفى فيصل الإسراع في تقديم المبادرة بسبب التظاهرات المعلنة في الثلاثين من يونيو المقبل، مؤكداً حق الجماهير في الخروج وواجب الدولة في حماية المسيرات وتوفير المسارات الآمنة لها.
وأضاف ” ليس هنالك خوف أو مشكلة من 30 يونيو، ربما يكون التخوف الوحيد إن هنالك أطرافاً متباينة قالت ستخرج وربما يحصل بينهم صدام”.
وفيما يتعلق بما يمكن أن يكون عليه الوضع حال كان التجاوب ضعيفاً، قال الرجوع إلى الجماهير لتقود عملية التصحيح، مبيناً أن المبادرة محاولة لمعالجة الأزمة بأقل الأثمان، مبدياً في الوقت ذاته خشيته في عدم الاستجابة للمبادرة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى