أخبارأخبار االسودان

رابطة علماء المسلمين تستنكر الحكم بإعدام ١٢ من الإخوان في مصر وتصف بالمُسَيَّسَ

اسطنبول: الطابية
استنكرت رابطة علماء المسلمين، الحكم القضائي الذي صدر عن محكمة النقض في مصر، أمس الاثنين بتأييد إعدام ١٢ شخصاً من بينهم قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، ضمن قضية اعتصام رابعة العدوية عام ٢٠١٣م.
ووصفت الرابطة، في بيان حمل توقيع أمينها العام د. محمد عبد الكريم الشيخ، الحكم القضائي بأنه (مُسَيَّسَ)، وجريمة منكرة، وظلم عظيم، واستهانة بالأرواح، وإهدار للعدالة.
وناشدت الرابطة قادة الدول كافة؛ والمجتمع الدولي؛ التدخل لإيقاف هذه الإعدامات. ودعت الدول الإسلامية؛ والهيئات الدولية؛ والروابط والاتحادات العلمائية؛ والمنظمات الحقوقية، لوقفة حازمة.
ومن بين القيادات الإخوانية التي أيدت المحكمة حكم الإعدام بحقها؛ محمد البلتاجي، والداعية المعروف صفوت حجازي، والعالم الأزهري عبد الرحمن البر، بجانب عصام العريان الذي انقضت الدعوة بحقه نسبة لوفاته.
كما قررت المحكمة تخفيف الحكم بحق ٣١ متهماً، من الإعدام للسجن المؤبد.
وفيما يلي تنشر الطابية نص بيان رابطة علماء المسلمين:
إنَّ الحكم القضائي المُسَيَّسَ؛ الذي صدر اليوم عن محكمة النقض المصرية والقاضي بتأييد إعدام (١٢)شخصا من العلماء والدعاة الفضلاء المعروفين بقول الحق، والنصح للخلق؛ ضمن ما عرف بقضية اعتصام رابعة العدوية عام 2013 لهو جريمة منكرة؛ وظلم عظيم، واستهانة بالأرواح، وإهدار للعدالة، وهذا يستوجب وقفة حازمة من الدول الإسلامية؛ والهيئات الدولية؛ والروابط والاتحادات العلمائية؛ والمنظمات الحقوقية.
وإن رابطة علماء المسلمين لتناشد قادة الدول كافة؛ والمجتمع الدولي؛ التدخل لإيقاف هذه الإعدامات الجائرة ،
والله تعالى يقول:(وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ) .
ويقول سبحانه:( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ).
د. محمد عبد الكريم الشيخ
الأمين العام لرابطة علماء المسلمين

 

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى