أخبارأخبار االسودان

بينهم سودانيين.. الحوثيون يعرضون صفقة لتبادل الأسرى

وكالات: الطابية
تقدمت جماعة “أنصار الله” اليمنية بمبادرة للإفراج عن أسرى من القوات السودانية الناشطة ضمن التحالف العربي مقابل إخلاء سبيل محتجزين من صفوف الحوثيين لدى المملكة والإمارات.
وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى لدى “أنصار الله”، عبد القادر المرتضى، في تصريحات لقناة “المسيرة” التابعة للحوثيين إن الطرف السعودي هو من يتحكم بمفاوضات تبادل الأسرى، مشيراً إلى أن ضباطاً بالاستخبارات السعوديين كانوا حاضرين في جلسات التفاوض في عمان ويتحكمون بمجراها، وهم من يمسكون بملف الأسرى بشكل كامل لدى الطرف الآخر. وأضاف مرتضى أن “غرفة عمليات العدو السعودي أصدرت تعليماتها كذلك بإيقاف أي صفقات تبادل محلية للأسرى مع العملاء خاصة إذا كانت الأعداد كبيرة”.
وذكر بأن الصفقات المحلية مكنت من تحرير أكثر من 9 آلاف أسير من الطرفين. وكشف المرتضى أيضا أن رئيس وفد الطرف الآخر لم يعر أي اهتمام للإفراج عن ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني المعترف به دوليا، عبد ربه منصور هادي، في الجولة الأخيرة بعمان بل كان تركيزه على القيادي في “حزب الإصلاح”، محمد قحطان.
وقال أن الضباط السعوديين يشترطون في أي صفقة أن يكون لأسراهم النصيب الأوفر في مقابل الاحتفاظ بأكبر عدد من أسرى الحوثيين، ويتعاملون بمناطقية عند انتقاء أسراهم. وكشف أن صنعاء أبلغت الأمم المتحدة استعدادها للإفراج عن الأسرى السودانيين في مقابل الإفراج عن أسرى الحوثيين لدى الطرفين السعودي والإماراتي “لكن دون تجاوب”.
وأعرب المسؤول الحوثي عن أمله في استمرار الأمم المتحدة بتقديم المقترحات والعمل على مقاربة الملف بناء على ما قد تم التوافق عليه، مردفا: “يفترض بالطرف الآخر التجاوب لمبادرة الكل مقابل الكل المطروحة من قبل صنعاء إن كانوا حريصين على أسراهم وعلى إقفال هذا الملف الإنساني”.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى