أخبارأخبار االسودان

مصر تنظر بعين الحذر إلى تراجع إثيوبيا “الجزئي” عن منسوب الملء الثاني للسد

وكالات: الطابية
تعكس تقارير إعلامية مصرية حالة حذر مصحوبة باحتفاء، منذ أن حدد وزير المياه والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، قبل أيام، ارتفاعا مستهدفا لمنسوب الملء الثاني لسد “النهضة” بالمياه أقل مما أعلنه قبل 4 أشهر.
والخميس، قال بيكيلي، إن السد، الذي سيبدأ ملئه الثاني في 22 يوليو/ تموز المقبل، سيكون ارتفاعه مع التعبئة الثانية 573 مترا، بحسب تلفزيون “فانا” الإثيوبي (رسمي) عبر صفحته بـ”فيسبوك”.
ويمثل هذا الارتفاع “تراجعا جزئيا” عن المستهدف من طرف أديس أبابا بشأن الملء الثاني للسد، في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب المقبلين، وهو موضع خلاف مع دولتي المصب، مصر والسودان.
ففي 4 فبراير/شباط الماضي، قال بيكيلي قال إن “الملء الثاني للسد سيكون حتى 595 مترا”، متوقعا إضافة 13.4 مليار متر مكعب لكمية مياه الملء الأول، وهي 4.9 مليارات متر مكعب، وفق الموقع الإلكتروني لتلفزيون “فانا”.
وترفض القاهرة والخرطوم بدء الملء الثاني للسد قبل التوصل إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على منشآتهما المائية وضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل، وهي 55.5 مليار متر مكعب لمصر و18.5 مليار للسودان.
ووصفت وسائل إعلام مصرية التغيير المستهدف لارتفاع الملء الثاني بأنه “تراجع”، مع تناول حذر لتصريح بيكيلي. بينما لم يصدر تعقيب رسمي من القاهرة.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى