أخبارأخبار االسودان

الإمارات تخطر السودان رسمياً بسحب مبادرتها لحل النزاع في الفشقة

وكالات: الطابية
قالت مصادر بمجلس السيادة لـ”الشرق”، إنَّ دولة الإمارات العربية المتحدة أخطرت السودان رسمياً بسحب مبادرتها لحل النزاع الحدودي بين السودان وإثيوبيا.
ونقلت صحيفة “الشرق” عن المصادر قولهت إن أبوظبي أكدت في خطابها احترامها لموقف الخرطوم الداعي إلى تكثيف العلامات الحدودية، قبل النظر في أي موضوعات أخرى.
وتقوم المبادرة الإماراتية على إنشاء مشروع إستثماري أراضي الفشقة، تقسّم أرباحه بنسبة “50”% مناصفةً بين الخرطوم وأديس أبابا، و”50″% لأبوظبي التي تمول المشروع بثمانية مليار دولار.
ووجدت المبادرة معارضة من أطراف من الحكومة السودانية بما فيهم رئيس مجل السيادة، بينما وافقت عليها أطراف داخل قوى الحرية والتغيير.
ويتنازع السودان وإثيوبيا على منطقة الفشقة الزراعية التي تقع بين نهرين، حيث تلتقي منطقتا أمهرة وتيغراي في شمال إثيوبيا بولاية القضارف الواقعة في شرق السودان.
وتصاعد التوتر بين الخرطوم وأديس أبابا بشأن هذه المنطقة منذ نوفمبر الماضي، حين أعاد الجيش السوداني نشر قواته في أراضي الفشقة، واستعاد أراضِ زراعية استولت عليها مليشيات إثيوبية منذ أكثر من ٢٥ عاماً.
وتطالب أديس أبابا بانسحاب الجيش السوداني من المنطقة، فيما تؤكد الخرطوم أن قواتها ستبقى موجودة لحماية سيادة البلاد.
وكانت الحكومة السودانية أعلنت في مارس الماضي، موافقتها على مبادرة إماراتية، للتوسط بينها وبين إثيوبيا لحل خلافاتهما الحدودية، ومشكلة سد النهضة. وكانت مصادر أكدت لـ”الشرق” تمسك الحكومة الانتقالية في السودان، بضرورة تكثيف العلامات الحدودية، كاتفاق إطاري مع إثيوبيا، وهو ما تضمنته المبادرة الإماراتية، بجانب المشروع الاستثماري، لتسوية هذا الخلاف.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى