أخبارأخبار االسودان

لجنة أطباء السودان المركزية تحصي شهيدين و16 مصاباً في أحداث الذكرى الثانية لفض الاعتصام

الخرطوم: الطابية
أكدت لجنة أطباء السودان المركزية، سقوط شهيدين و16 مصاباً، إصابات مختلفة، أغلبها إصابات بالرصاص الحي، منها إصابات في الرأس، في أحداث القيادة العامة، التي وقعت ليل أمس الثلاثاء، خلال إحياء الذكرى الثالثة لفض الاعتصام.
وأكدت اللجنة، في تقريرها الذي أصدرته حول الإصابات، وجود عدد من الإصابات، الأخرى، في بعض المستشفيات ما زال حصرها مستمراً.
وطالبت اللجنة أعضاء مجلس السيادة (مجتمعين)، بصفتهم قائد للقوات المسلحة بموجب القانون، تحمل المسؤولية كاملة أو تقديم استقالاتهم فوراً، كما طالبت رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والنائب العام توضيح ملابسات ما حدث وأسباب القيام بهذا الهجوم الغادر الذي يظهر عليه طابع التعمّد والغل، ومحاسبة كل من أمر بضرب الرصاص او تقديم إستقالاتهم غير مأسوف عليهم.
وفيما يلي نص بيان لجنة الأطباء المركزية :
في الذكرى الثانية لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة تجمع الثوار اليوم وأتوا من كل حدب وصوب تتقدمهم أسر الشهداء، ليقيموا إفطاراً بساحة الاعتصام إحياءً لذكرى المجزرة وتجديداً للمطالب المتعلقة بتحقيق القصاص العادل الذي سيُشفي الصدور إذا تحقق.
رغم الطوق الأمني -غير المبرر- الذي وضع حول محيط القيادة العامة استطاع الثوار العبور إلى ساحة الاعتصام في مشهد يعيد إلى الأذهان ذكرى ٦ أبريل ٢٠١٩. لم يتمالك الثوار أعصابهم ليذرفوا الدموع حزناً على الرفاق الذين استشهدوا في هذه الساحة بسلاح الغدر والخيانة.
الحكومة -كعادتها- لم تتحمل وجود الثوار في منطقة فض الاعتصام طالما أن هذا الوجود سيذكر الناس بالمجرمين ويحث الجهات العدلية على تسريع إجراءات المحاسبة، لتقوم بمهاجمة الثوار مستخدمة السلاح الحي والقنابل المسيلة للدموع مخلفة عدداً من الإصابات بعضها خطير ، علي إثر ذلك
((ارتقى شهيدان)) في أحداث اليوم لهما دوام الرحمة والمغفرة ولذويهما الصبر وحسن العزاء.
على السادة أعضاء مجلس السيادة (مجتمعين) بصفتهم قائد للقوات المسلحة بموجب القانون- تحمل المسؤولية كاملة او تقديم استقالاتهم فوراً ، وعلى السيد رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والنائب العام توضيح ملابسات ما حدث وأسباب القيام بهذا الهجوم الغادر الذي يظهر عليه طابع التعمّد والغل، كما عليهم محاسبة كل من أمر بضرب الرصاص او تقديم إستقالاتهم غير مأسوف عليهم.
على السيد رئيس مجلس الوزراء حلّ لجنة التحقيق السابقة وتشكيل لجنة يمثل فيها أولياء الدم (بالطريقة التي طالب بها أسر الشهداء) ، لتقديم المتسببين في مجزرة فضّ الاعتصام للمحاسبة ، كما يجب على الحكومة أن تستشعر مسؤولية قتل الأبرياء خارج إطار القانون او أن تذهب الى الجحيم.
الإصابات:
١- شاب عشريني، إصابة في الرأس برصاص
٢- شاب عشريني، إصابة في القدم برصاص.
٣- إصابة شاب برصاصة، الحالة حرجة
٤- إصابة شاب برصاصة، الحالة حرجة
٥- إصابة شاب برصاصة
٦- اصابة برصاصة
٧- إصابة برصاصة
٨- إصابة برصاصة
٩- إصابة برصاصة
١٠- إصابة برصاصة
١١- إصابة برصاصة
١٢- إصابة برصاصة
١٣- إصابة برصاصة
١٤- إصابة برصاصة
١٥- إصابة برصاصة
١٦- عدد من الإصابات بالعصيّ والهراوات.
* كما يوجد عدد من الإصابات في بعض المستشفيات ما زال حصرها مستمراً.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى