أخبارأخبار االسودان

حميدتي: العلمانية مكانها المؤتمر الدستوري وسنقف بقوة ضد من يمنعنا ممارسة ديننا

الخرطوم: الطابية

قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو “حميدتي” إن الحديث عن قضية العلمانية يجب أن يناقش في المؤتمر الدستوري. ودعا رجال الدين المساهمة في رفع الوعي للمواطنين والتبشير بالسلام ، معتبراً أنه واجب الطرق الصوفية في الفترة المقبلة. وقال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، خلال مخاطتبه اليوم الاثنين، الافطار الرمضاني الذي أقامته المبادرة الشعبية لحراسة الثورة السودانية، ان تقدم البلاد لايتأتي الا بالديمقراطية، مطالباً الجميع بالاتحاد وممارسة حقهم عبر صناديق الاقتراع. وأضاف دقلو “نحن أصحاب دين وتدين واذا هنالك جهات تحاول ان تمنعنا عن ممارسة ديننا الحنيف سأكون أنا أول المجاهدين ضدها”. وأوضح حميدتي، ان عدم توفر مياه الشرب بالعاصمة تقف وراءه جهات ــ لم يسمها ـــ قال أنها تسعى لإفشال الفترة الانتقالية، وأكد سعيهم الكامل من أجل تقديم كافة الخدمات للمواطن رغم التحديات التي تواجها الفترة الانتقالية. وأقر حميدتي ، بتدني تقديم الخدمات المطلوبة للمواطن وتحقيق الرفاهية له، وأضاف (نحن خجلانين ونعتذر للشعب السوداني لعدم توفر الخدمات). وطالب حميدتي، رجال الدين والطرق الصوفية ألا يلتفتوا للجوانب السياسية وان يكونوا حكماً بين الناس بعيداً عن الانحياز، داعياً الجميع عدم المساومة والتلاعب في الدين.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى