أخبارأخبار االسودان

مليشيات إثيوبية تمنع المزارعين في منطقة الفشقة من حصاد محصول السمسم

القضارف/ الطابية:
أدانت لجنة أراضي الفشقة بولاية القضارف، من تعديات متكررة تقوم بها المليشيات الإثيوبية، ضد المزارعين بمنطقة الفشقة، وقالت إنها منعنتهم من حصاد محصول السمسم، مطالبة الحكومة بضرورة التدخل، وحسم قضية اراضي الفشقة.
وقالت اللجنة إن مليشيات الكليشيات الإثيوبية، قامت بمنع المزارعين في قريتي جميزة وأم ديسة بمحلية القلابات الشرقية من حصاد محصول السمسم لهذا العام، محذرة من مآلات التأخير في خطوات حسم قضية أراضي الفشقة.
وأوضحت أن المليشيات الإثيوبية، دائماً ما تقوم بهجمات تتزامن مع موسم الحصاد، للاستيلاء على المحصول، بالإضافة إلى سيطرتها على عدد من الأراضي الزراعية السودانية بالكامل.
وتعتبر مشكلة أراضي الفشقة مشكلة قديمة، بدأ النزاع فيها منذ نهاية خمسينات القرن الماضي، وتساعد طبيعة المنطقة المعزولة عن بقية السودان، فهي عبارة عن شبه جزيرة تتخللها أنهار باسلام وعطبرة وسيتيت، تساعد على إحكام سيطرة الإثيوبيين عليها، بحسب مسؤولون في لجنة العمل الميداني المشتركة بين البلدين، فقد تم حصر 754 ألف فدان عام 2005 استولى عليها مزارعون إثيوبيون، واستمر التوسع ليصل إلى نحو 895 ألف فدان من الأراضي عالية الخصوبة.
وفي أواخر مايو الماضي تصدى الجيش السوداني، لهجوم من المليشيات، قال إنها مسنودة من الجيش الإثيوبي، وتكررت الاشتباكات، مسفرة عن قتلى وجرحى، إلى أن هدأ الوضع بعد زيارة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لإثيوبيا، في يونيو الماضي، ولكن الملف ما زال ينتظر الحل.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى