أخبارأخبار االسودان

حقيقة الحالة الصحية للإمام الصادق المهدي زعيم الأنصار رئيس حزب الأمة

الخرطوم: الطابية
نفت مصادر محلية، أمس الثلاثاء، ما تردد في مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة الإمام الصادق المهدي أكلينيكاً في مدينة الشيخ خليفة الطبية بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، وأكدت المصادر أن ما يتم تداوله حول وفاة الإمام الصادق المهدي “ليس دقيقا ولا صحة له حتى اللحظة”، لافتة في الوقت ذاته إلى أن حالته الصحية لا تزال سيئة.
وكانت الأنباء، التي راجت أمس، قد أفادت أن أسرة الصادق المهدي وافقت على فصل أجهزة التنفس الصناعي منه، وذلك حسب تقرير الأطباء بأن الحاله أصبحت موتاً إكلينكياً بعد توقف كامل للرئة.
ومن جانبه، ناشد حزب الأمة القومي في تغريده عبر تويتر، أهل السودان بالتضرع إلى الله تعالى بأن يأخذ بيد الحبيب الإمام الصادق المهدي إلى تمام الشفاء الذي لا يغادر سقماً. وكان الحزب، قد طمأن جميع المواطنين مساء أمس، بأن الحالة الصحية للإمام الصادق المهدي “أصبحت مستقرة ولله الحمد”، منوها إلى أنه متواصل في تلقي الرعاية الطبية بإشراف فريقه الطبي، سائلا الله أن يخفف هذه الموجة من الوباء على كل المصابين وأن ينعم عليهم بالشفاء.
ونُقل الإمام الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي، (85) عاما، إلى مستشفى إماراتي لتلقي العلاج بعد تشخيص إصابته بمرض كورونا الجديد.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق