أخبارأخبار االسودان

الشرطة تعتقل داعية شهير بطريقة مذلة

(الخرطوم: الطابية

اعتقلت شرطة الحكومة الانتقالية، التي يسيطر عليها تحالف قوى الحرية والتغيير (قحت)، اليوم الجمعة، الشيخ الطيب محمد أحمد، أحد خطباء المجمع الإسلامي بالجريف غرب (مسجد الشيخ محمد عبد الكريم) وذلك بعد صلاة الجمعة بالقرب من شارع الستين.

ويعرف الشيخ الطيب، على نطاق واسع بأنه خطيب مفوه وشجاع أقض مضاجع حكومة قحت بالمسيرات التي يخرج فيها ضد التطبيع وضد تعديلات القانون الجنائي المخالفة للشريعة الإسلامية.

واقتيد الشيخ إلى قسم الرياض وبحسب مقربين له، وتم فتح بلاغ وتدوين ثلاثة مواد في مواجهته تتعلق بـ(الاخلال بالسلامة العامة، وإثارة الفتن والتحريض). وأبلغ مصدر مقرب من الشيخ، (الطابية) مساء اليوم، أن أشخاص يلبسون ملابس مدنية ويمتطون عربة لا تتبع لأي جهة رسمية  توقفوا بينما كان الشيخ الطيب خارجاً من الصلاة برفقة ثلاثة أشخاص، وفجأة هجموا عليه، وأدخلوه عنوةً إلى العربة، في عملية اعتبرها أشبه بالاختطاف، وأضاف أنهم قادوه أولاً إلى قسم الرياض وفتحوا في مواجهته ثلاثة بلاغات، قبل ان يحولوه إلى القسم الشمالي لمزيد من التحري.

وأوضح المصدر أن الشيخ الطيب تعرض للضرب وعومل بطريقة مهينة لا تليق بآدمي، وتابع (حولوه للقسم الشمالي لمزيد من الجرجرة لأن البلاغ ودائرة الاختصاص في قسم الرياض)، وأوضح أنهم لا يزالون في القسم الشمالي، حيث بعد التحري معه سيتم تحويله لقسم الرياض ومن هناك تبدأ اجراءات الضمانة.

وفي وقت سابق نددت جمعيات أممية بحملات الاعتقالات التي تنتهجها حكومة قوى الحرية والتغيير بحق المعارضين، وأشارت إلى أن الشعب السودان قام بثورة لانهاء ظاهرة الاحتجاز خارج القانون والاعتقالات العشوائية والاختفاء القسري.

في غضون ذلك فضت الشرطة اليوم، مظاهرات سلمية رافضة للتطبيع مع إسرائيل وعلمانية الدولة في منطقة وسط الخرطوم، وبحسب شهود عيان أستخدمت الشرطة، الغاز المسيل للدموع وقادت حملة اعتقالات في أوساط المتظاهرين

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق