أخبارأخبار االسودانتقارير

دعا لإسقاطه.. محمد عبد الكريم لحمدوك: اذا كنا أقلية فلماذا عند كل جمعة غضب تغلق الكباري؟

الخرطوم/ الطابية :

هاجم رئيس تيار نصرة الشريعة ودولة القانون، إمام وخطيب مسجد مجمع الجريف الإسلامي الشيخ د. محمد عبد الكريم الشيخ، رئيس الوزراء عبد الله، حمدوك، ودعا للعمل على إسقاط حكومته بالوسائل السلمية.
وقال محمد عبد الكريم في فيديو اطلعت عليه (الطابية) إن وصف حمدوك لرافضي التعديلات الدستورية، بالأقلية، حديث مردود عليه، مشيراً إلى أنهم لو كانوا أقلية بالفعل فلماذا يغلق رئيس الوزراء الكباري عند كل إعلان عن جمعة غضب، ولماذا أغلق المساجد الكبيرة في جمعة الغضب الأولى قبل أن يفتحها المصلين عنوةً، وأضاف محمد عبد الكريم، (أن الدعاة والرافضين للتعديلات الدستورية ليسو قلة، وأن جميع طوائف المسلمين سلفيين وصوفية، خطبوا في المساجد في الخرطوم والولايات وأعلنوا رفضهم لهذه التعديلات)، وأوضح عبدالكريم أن الأقلية بالفعل هم من يؤيدون هذه التعديلات.
وبشأن تصريحات حمدوك الأخيرة، قال الشيخ محمد عبد الكريم ( إن رئيس الوزراء كان صامتاً ولا نملك دليلا عليه لكن الله أنطقه وأظهر بغضه لدين الله)، في إشارة منه إلى التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في حديث لراديو مونتي كارلو؛ حيث وصف رافضي التعديلات الدستورية بالأقلية.
ودعا محمد عبد الكريم المصلين للخروج في جمعة الغضب التى تنطلق غداً عقب صلاة الجمعة تنديداً بتصريحات رئيس الوزراء، وقال محمد عبد الكريم، إن من يرفض دين الله مهان وحقير وإن العزة لله جميعها، مشيراً إلى أن كل من يحارب دين الله فإن الله سيخزيه في الدنيا قبل الأخرة.
ووجه رئيس تيار نصرة الشريعة رسالة إلى ما أسماهم النائمين والإسلاميين، أنه لا يجب أن يناموا بعد ذلك وأن عليهم العمل على اسقاط حكومة رئيس الوزراء بالوسائل السلمية المشروعة، سيما بعدما أظهر إصراره على التعديلات الدستورية بل ودفاعه عنها، ونعته المعترضين عليها بالأقلية.

إنضم الى احدى مجموعاتنا على الواتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق